القيود الإفتتاحية نوعين :

!- قيود افتتاحية عند تكوين أي منشأة أو شركة وتكون كالتالي :

من مذكورين

ح كافة الأصول

الى ح رأس المال ( ما يمثل رأس مال التكوين )

2- قيود افتتاخية من سنة إلى سنة أخرى بمعنى تفريغ كافة الأرصدة الظاهره في ميزان المراجعة ألى الميزانية العمومية وبالتالي تمثل هذه الآرصدة القيود الافتتاحية للسنة الجديدة مع مراعاة أنه تم اقفال كافة حسابات الايرادات والمصاريف في قائمة الدخل وتم استخلاص صافي الربح وهذا بشكل مبسط

وأما اذا كنت تريدين القيود الافتتاحية في أي نظام محاسبي الي فعملية التدوير للارصدة تتم تلقائياً أما في النظام اليدوي فهناك قيد افتتاحي وتدوير للارصدة كافة .

اتمنى أن أكون وصلت الفكرة ببساطة ، أما بالنسبة لصيغة القيود فأنا مستعد اذا حبيتي أن أذكرها كاملا من خلال مراسلتي على المدونة تبعي من خلال ايقونة راسلني مع ذكرك للمثال أو العملية التي تريدينها

والمعذرة تأخرت عليك بالرد وعندما أرسلت الاجابة وجدت الكثير من الاخوة الاعضاء مشكورين اجتهدوا في الاجابة ، وإذا أردت كما قلت تطبيق العملية بمثال تكون فيه أرقام فأنا مستعد لان هذا سيسهل العملية أم الكلام النظري ما أكثره .

وبدون أي نقاط

وايضا قيود الافتتاح هي عكس قيد الاقفال للسنة المالية السابقة ويكون بجعل ارصدة اخر المدة هي الارصدة الافتتاحية للعام المالي الحالي
من ح/الاصول (بكل تفريعاتها)
الى ح/ الخصوم وحقوق الملكية (بكل تفريعاتها)

دور القيد الافتتاحى للشركة

وهو يتكو ن من

الجانب المدين منه يمثل

1- ( الاصول الثابتة وتتمثل فى الأثاث والديكورات والاجهزة والمعدات والالات التى اشترتها الشركة وتندرج تحت مسمى الاصول الثابتة ) ولكل اصل من الاصول نسب استهلاك دفترية

2- مصروفات التأسيس ( وهى تمثل كل ماتم صرفه من مصروفات لتأسيس الشركة ) وهى تستهلك دفتريا على 5 سنوات

3- السيولة التى بالبنك او النقدية
4- البضاعة التى تم شرائها لغرض البيع

الجانب الدائن

1- راس المال

ولابد ان يتوازن القيد الافتتاحى اى اجمالى الجانب المدين = الجانب الدائن


القيود الافتتاحية هي عبارة عن الأرصدة المتبقية من ميزان المراجعة بعد عمل قيود اقفال السنة المالية الماضية.



القيود الافتتاحية والبرمجيات المحاسبية الجاهزة (مثال أسواق 6)
عادة ما تتجاهل معظم أنظمة الحاسب كون المنشأة التي تبدأ باستخدام النظام الآلي هي منشآت قائمة بالفعل وتقوم بالتحول من النظام اليدوي إلى النظام الآلي أو من نظام آلي إلى نظام أخر ، ولها بالفعل أرصدة افتتاحية للحسابات ، والبدء في استخدام النظام الجديد تستلزم إدخال قيد اليومية العامة الذي يمثل حسابات أخر مركز مالي أو المركز المالي الافتتاحي الذي تنوى جعله نقطة بدء العمل على النظام الجديد .
ويتميز أسواق6 بوجود ما يسمى بسند القيد الافتتاحي وهو ما يعتبر نقطة الربط بين الماضي والمستقبل حيث يقوم المستخدم بإدخال قيد افتتاحي يمثل الميزانية الافتتاحية ، ويتشابه سند القيد الافتتاحي مع سند القيد فى الشكل وأسلوب الإدخال وإمكانية استخدام القيود المركبة.
ويتميز أسواق6 بأساليب متعددة للبحث عن أكواد الحسابات من داخل متن سند القيد الافتتاحي سواء عن طريق استخدام لوحة المفاتيح أو الماوس كما توجد ميزة إضافية هامة جداً وهى إمكانية إضافة أسطر متعددة دفعة واحدة إلى متن السند من نافذة البحث ، وإضافة أو حذف الأسطر بأي موضع في المستند ، كما يمكن استخدام النسخ واللصق بالنسبة لأكواد الحسابات والشرح الخاص بالقيود .


هو ذلك الحساب الذي يمثل البضاعة التي تكون موجودة مع الأصول لدي المشروع في بدء حياته أو عند تكوينه في أول المدة التجارية
طرق اثباته : ـ

في حالة اذا كان رأس المال ممثلا في مجموعة الأصول من مذكورين
حـ / ـــــــ
حـ / ـــــــ
حـ / ـــــــ الأصول
حـ / ـــــــ
حـ / بضاعة أول المدة
الى حـ / رأس المال

عندما يكون رأس المال عبارة عن صافي زيادة الأصول علي الخصوم من مذكورين
حـ / ـــــــ
حـ / ـــــــ الأصول
حـ / ـــــــ
حـ / بضاعة أول المدة
الي مذكورين
الي حـ/ رأس المال
الي حـ/ ـــــ الخصوم


ملاحظات

حـ/ بضاعة أول المدة حساب حقيقي لأنه يمثل أصل ملموس .
المستند الخاص بها هو قائمة الجرد التي تعد في بداية حياة المشروع أو بداية كل فترة مالية .
يقيد في دفتر اليومية مرة واحدة فقط في بداية كل فترة .
رصيد هذا الحساب دائما مدين .
يظل هذا الحساب كما هو دون تغيير حتي نهاية العام ولا تضاف اليه المشتريات والسبب أن بضاعة أول المدة مقومة علي أساس سعر الشراء + جميع المصروفات التي صرفت عليها حتي وصولها الي مخازن المنشأة ، أما المشتريات فهي بسعر فاتورة الشراء فقط .


نسالكم الدعاه
احمد ابولولى